Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار الاقتصاد

تقرير دولى : ضرائب الصحة العامة سياسة فعالة لإنقاذ الأرواح وحفظ المجتمعات




يأتي مسار العمل المعني بضرائب الصحة العامة ضمن إطار البرنامج العالمي للضرائب كمبادرة متعددة الجوانب تجمع بين المعارف والخبرات لدى العديد من قطاعات الممارسات العالمية والوحدات التابعة لمجموعة البنك الدولي التي تغطي مجالات الاقتصاد الكلي، والتجارة والاستثمار، والصحة والتغذية والسكان، والفقر والإنصاف، والحوكمة.


وكشف تقرير منشور على مدونات البنك الدولى ، بينما بدأ العالم بالكاد رحلة تعافيه من الصدمات الصحية والاقتصادية الناجمة عن أزمة جائحة كورونا، إلا وظهرت مجموعة من الضغوط الجديدة تمثلت في الحرب في أوكرانيا والتضخم العالمي والانكماش الاقتصادي على مستوى أكبر اقتصادات العالم. أما التباطؤ العالمي العام المتوقع خلال عام 2023، فيعني أن الضغوط التي تُثقل كاهل الموازنات المحلية ستستمر مع دخولنا العام الجديد، في ظل وجود تحديات على مستوى جميع القطاعات.


حظيت ضرائب الصحة العامة بالاهتمام في الآونة الأخيرة بفضل تركيزها المزدوج على الصحة العامة والتأثيرات التي تحققها الإيرادات المتحصلة منها ، وبوصفها نوعاً خاصاً من أدوات السياسات، يمكن لهذه الضرائب إحداث تأثيرات من الدرجة الثانية تتمثل في تقليل الضغط على النظام الصحي، وزيادة إنتاجية السكان، وتحويل مكاسب رأس المال البشري إلى نمو اقتصادي.


ضرائب الصحة العامة هي ضرائب الإنتاج المطبقة على بعض المنتجات مثل التبغ والكحول والمشروبات المحلاة بالسكر التي يمكن أن تتسبب في مشاكل صحية. لكنها تختلف عن الضرائب غير المباشرة الأخرى، مثل ضريبة السلع والخدمات وضريبة القيمة المضافة لأنها ضرائب تمييزية، ويمكن استخدامها لاستهداف المنتجات التي تتسبب في مشاكل صحية وفي إلحاق الضرر بالأفراد والمجتمع ككل.


ويتمثل الغرض الأساسي من ضرائب الصحة العامة في الحد من استهلاك المنتجات الضارة . ومع ذلك، وعندما تكون جيدة التصميم – بالتركيز على معدلاتها وهياكلها وقاعدتها الصحيحة ودعمها بتدابير إدارية تكميلية – فإنها تُصبح إحدى أكثر الطرق فعالية من حيث التكلفة للحد من استهلاك المنتجات غير الصحية وإنقاذ الأرواح، جنباً إلى جنبٍ مع زيادة الإيرادات الحكومية التي تشتد الحاجة إليها.


وفي السياق العالمي الحالي تلعب ضرائب الصحة العامة دوراً خاصاً في الانتقال نحو أنماط حياة أكثر مراعاة للاعتبارات الصحية ومستقبل مالي أكثر استدامة.


 وذكر التقرير انه يجري البنك الدولي تقييمات لمعدلات الفقر وآثار توزيع عائدات ضرائب الصحة العامة على فئات السكان الأشد فقراً، بما في ذلك مدى ما تحدثه ضرائب إنتاج التبغ من آثار تصاعدية ولمصلحة الفقراء على المدى الطويل عند النظر في الاستجابات السلوكية، وخفض النفقات الطبية في المستقبل، وزيادة سنوات العمر الإنتاجي نتيجة لخفض الاستهلاك. لقد درسنا أيضاً إلى أي مدى يمكن أن يكون فرض ضرائب على المشروبات المحلاة بالسكر وزيادتها تصاعدياً على المدى الطويل، وقمنا بتجريب هذا الإجراء.


من جانبه، أجرى البنك الدولي دراسة للآثار الصحية والاقتصادية لاستهلاك التبغ والمشروبات المحلاة بالسكر، بما في ذلك آثار إصلاح ضرائب الصحة العامة على الأمراض غير السارية وعوامل الخطر المتصلة بها، مثل السمنة.


إننا ندرك أيضاً أهمية الحوكمة الرشيدة عندما يتعلق الأمر بالإدارة الضريبية. ونحن نعمل على مواجهة القضايا الصعبة – مثل الامتثال الضريبي التي تدعم السياسات الضريبية الفعالة وعملية تحصيل الإيرادات على مستوى البلاد، مما يساعد على الارتقاء بمستوى نظم الحوكمة والإدارة المالية.


بالإضافة إلى ذلك، قام خبراء البنك الدولي بمساعدة البلدان على إدراك إلى أي مدى تساهم ضرائب الإنتاج في بيئة سياساتها المالية العامة وفي صورة اقتصادها الكلي، كما عملوا مع نظرائهم في وزارات المالية للاستفادة من ضرائب الصحة العامة في إطار برامج الإصلاح الضريبي الأوسع نطاقاً، وأيضاً بوصفها أداةً لرفع معدلات النمو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى