Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار الاقتصاد

10 معلومات حول توطين صناعة إطارات السيارات بخبرات عالمية.. تعرف عليها




تسعى الحكومة لتوطين تكنولوجيا صناعة إطارات السيارات، من خلال تدشين مشروع أو أكثر لتصنيعها محليا بخبرات عالمية، تحت شعار «صنع فى مصر»، لإنتاج نحو 7.5 مليون إطار سنويا، من خلال تدشين مصنع جديد وتطوير وتجديد مصنع النقل والهندسة بالإسكندرية تعرف على التفاصيل.   


 


 1 – تسعى مصر لتكون مركزا إقليميا لصناعة إطارات السيارات، لتحقيق الاكتفاء الذاتى للسوق المصرى، طبقًا لمواصفات الجودة العالمية، وأيضا فتح أسواق جديدة للتصدير للدول الأفريقية والعربية.


 


 2 – ما تزال الشركة القابضة للصناعات الكيماوية، تدرس تنفيذ المشروع المهم بالتعاون بين شركة النقل والهندسة المتخصصة فى الصناعة والتابعة لها وبين إحدى الشركات العالمية.


 


3 –   المصنع الجديد سيوفر واردات بقيمة 2 مليار دولار سنويا، كما يمكن إنتاج 4 ملايين إطار سنويا يتم زيادتها فى مراحل لاحقة لـ5 ملايين إطار، وبحسب المخطط يضم المشروع 5 أنواع من الإطارات منها الركوب والنقل والاتوبيسات والمعدات الزراعية والجرارات والموتوسيكلات الصغيرة وغيرها.


 


 4 – هناك محادثات مع العديد من الشركات لاستقدام الشريك ويكون عنده ماركة عالمية مع إحياء مصنع النقل والهندسة أو تدشين مشروع جديد فى منطقة العامرية.


5 –  تصنيع إطارات السيارات فى مصر، من خلال مصنع أو أكثر،  يخفض فاتورة الواردات وزيادة الصادرات.


6 – وزارة قطاع الاعمال عرضت المشروع على مبادرة توطين الصناعة ابدا .


 


 7 – تمتلك النقل والهندسة خبرات كبيرة من خلال العلامة التاريخية «نسر»، والتى كانت تصنع الإطارات لكل المركبات المصرية السنوات الماضية.


 8 – تاريخيًا تأسست شركة النقل والهندسة فى عام 1946 كشركة صناعات هندسية فى مجال النقل، وبدأت الشركة نشاط إنتاج إطارات السيارات فى عام 1956 تحت الاسم التجارى  نسر .


9 – أصبحت الشركة متخصصة فى إنتاج إطارات المركبات بجميع أنواعها «ركوب، ملاكى، نصف نقل، أتوبيسات، نقل، مقطورات، زراعى، دراجات، موتوسيكلات».


10 تحتاج الشركة نحو 6 ملايين دولار فقط لتحديث مصانعها وإنتاج إطارات النقل.  


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى