Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار الاقتصاد

شعبة الثروة الداجنة: انفراجة قريبة فى أسعار الفراخ بالأسواق



تبحث شعبة الثروة الداجنة بالغرفة التجارية بالقاهرة العديد من الحلول للتغلب على مشكلة نقص أعلاف الدواجن في مصر فضلا عن ارتفاع أسعارها مما يعود بالسلب على المنتج النهائي وخروج عدد من المنتجين من الأسواق.


 


ولمناقشة حل الأزمة، شاركت شعبة الثروة الداجنة بالغرفة التجارية بالقاهرة فى معرض الخرطوم الدولي 2023 لعقد جلسات مع الشركات ذات الصلة والمنتجة للأعلاف لمناقشة الأسباب التي أدت إلى وجود صعوبات في الصناعة بعدما كان هناك اكتفاء ذاتي في الإنتاج فضلا عن طرح الحلول القابلة للتطبيق على أرض الواقع.


 


وقال الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الثروة الداجنة بالغرفة التجارية بالقاهرة، إن الشعبة شاركت فى معرض الخرطوم الدولي بالسودان 2023 وتم عقد عدد من الاجتماعات مع ممثلي الشركات المنتجة للأعلاف وبحث تحقيق تبادل سلعي مع منتجي الأعلاف فى السودان لدعم صناعة الدواجن فى مصر خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى اقتراب هبوط أسعار الدواجن في مصر 


 


وأوضح رئيس الشعبة في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، أن الشعبة نظمت زيارة إلى بعض مصانع الاعلاف للوقوف على دورة الإنتاج والتصنيع والاسعار الخاصة بالأعلاف والكميات التى يمكن توفيرها للسوق المصرى فى اطار اتفاقية التبادل السلعى أو التعامل نقدا بالجنيه المصري دون الضغط على العملات الصعبة وذلك خلال الفترة القادمة لدعم الصناعة المحلية والعمل على تخفيض الأسعار.


 


وأشار رئيس شعبة الثروة الداجنة الى ان وزارة الزراعة المصرية تعهدت بالعمل على تذليل أى عقبات تواجه عمليات الاستيراد من السودان فى النقل واللوجيسيتات المختلفة بحيث يحدث تدفق للاعلاف فى مصر فى الفترة المقبلة من الاعلاف.


 


وتابع: عقدت شعبة الثروة الداجنة بالغرفة التجارية بالقاهرة لقاء مع مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة لدراسة الأمر والتوصل إلى صياغة تضمن وصول الاعلاف والاتفاقيات مع السودان بما يضمن تدفق الاعلاف الى السوق المصرى والتغلب على ارتفاعات الاسعار بما يحقق رضاء المستهلكين والمنتجين.


 


كما تعهد الصياد بان تقوم الوزارة بتذليل العقبات وتسهيل كافة الاجراءات لتحقيق هذا الامر من خلال التعاون والتبادل التجارى بين البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى