Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار الاقتصاد

تعاون بين منصة “كلمنى إشارة” و”التعليم” من خلال المبادرة الوطنية “إبدأ”




أطلقت منصة “كلمنى إشارة” بالتعاون مع “وزارة التربية والتعليم” مشروعا لمساعدة الصم وضعاف السمع في التحصيل الدراسي وترجمة المناهج التعليمية بلغة الإشارة.


ويعد هذا المشروع ترجمة لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسي لمنصة “كلمنى إشارة” من خلال المبادرة الوطنية لتطوير الصناعة المصرية “ابدأ” حيث ستستقبل مدارس التربية والتعليم آلاف البوسترات لعدد من الكلمات شائعة الإستخدام لطلاب المدارس بوزارة التربية والتعليم لتسهيل التعامل مع الصم وضعاف السمع .


يذكر أن “ابدأ” هي مبادرة وطنية تسعي لتطوير الصناعة المصرية، ولها أكثر من محور من بينهم محور التدريب والتعليم الذي يهدف للإرتقاء المواطن المصري، وتهدف المبادرة من خلال “محور التدريب والبحث والتطوير”  لتنمية المشروعات التي تعمل علي  توفير التدريب الفنى والمهنى والتثقيفى للعمالة المصرية وفقًا للمقاييس الدولية .


ومنصة “كلمني اشارة ” هي أول منصة إلكترونية متخصصة بلغة الاشارة، تعمل علي تقديم مجموعة من الخدمات التي يحتاجها الصم وضعاف السمع.


ومن خلال تقديم شرح المناهج المخصصة لهم ورفعها مجانا علي أول منصة متخصصة في هذا الشأن من خلال تقديم كورسات متعددة تفيدهم وتسهم في تقليل الفجوة في التعامل مع المجتمع المحيط .


كما تقدم المنصة ترجمة المهن والحرف إلى لغة اشارة ورفعها علي  المنصة وتقديم التوعية الكافية داخل العيادات والمستشفيات لتقليل نسب فقدان السمع


ترجمة خطوط محطات السرفيس، ولصق ملصقات علي زجاج السيارات وترجمة لوحة السيارة إلي لغة اشارة، بالإضافة إلي تقديم كل ما هو مبتكر للصم وذوي الإعاقة السمعية وإختراع أجهزة تساعدهم علي الإدماج المجتمعي في محافظات مصر والوطن العربي.


أما عن المستهدفين من هذه المنصة  فهم الصم وضعاف السمع وأولياء الأمور والموظفين والمهتمين، وذلك من أجل تنمية الصم وذوي الاعاقة السمعية من خلال شرح المناهج وتدريبهم علي المهن والحرف، و تقديم التدريب وتنمية قدرات موظفين الحكومة والقطاع الخاص لكي يكونوا مؤهلين للتعامل مع الصم، كذلك تدريب وتنمية قدرات أولياء أمور الصم أيضا ليكونوا داعمين ومساعدين لأبناءهم، وأخيرا تدريب المهتمين من المجتمع المدني علي لغة الإشارة .


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى