Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار الاقتصاد

“العامة للبترول” تحقق أعلى معدل إنتاج منذ نشأتها.. 74 ألف برميل زيت مكافى يوميا




أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أن ما شهدته شركة السويس لتصنيع البترول من أعمال تطوير خلال السنوات الأخيرة يجسد قصة نجاح تدعو للفخر، وتمثل نقلة نوعية فى صناعة التكرير مما انعكس على تحسين كفاءة الأداء وسلامة العمليات وزيادة كميات الإنتاج، لافتاً إلى أنه بمجرد الانتهاء من مشروع مجمع التفحيم الجديد ستصبح منظومة العمل بمصفاة تكرير السويس منظومة متكاملة وسيكون دورها ريادى فى منطقة السويس التى تعد من اولى المناطق الجغرافية واعراقها التى تعتمد على النشاط البترولي ، مشيراً إلى أن مصنع إنتاج الأسفلت الجديد لشركة السويس لتصنيع البترول ساهم في الوفاء بجانب  من احتياجات المشروع القومي للطرق وتقليل كميات الاستيراد من الأسفلت.


 


جاء ذلك خلال انعقاد أعمال الجمعية العامة لشركة السويس لتصنيع البترول لاعتماد نتائج أعمال العام المالى ٢٠٢٣/٢٠٢٢ عبر تقنية الفيديوكوانفرانس ، بحضور اللواء هشام آمنه وزير التنمية المحلية والمهندس أحمد سمير وزير التجارة والصناعة ، وممثلى الجهاز المركزى للمحاسبات  ووزارات المالية والتخطيط والصناعة ومركز معلومات قطاع الأعمال العام وقيادات قطاع البترول والنقابة العامة للعاملين بالبترول.


 


وأضاف الملا أن خطة الوزارة التى نفذتها بهدف تطوير صناعة التكرير المصرية تمت على جميع المستويات لتشمل مشروعات تطوير وتأهيل ورفع كفاءة الوحدات المتقادمة والتوسع فى إنشاء وحدات إنتاجية جديدة وكذلك تطوير أنشطة السلامة والصحة المهنية ومشروعات التوافق البيئى التى شهدت تقدماً ملحوظاً خلال الفترة الاخيرة ، وكذلك زيادة مساهمة الشركات فى اعمال المسئولية المجتمعية.


 


ووجه الملا الشكر للعاملين بشركة السويس لتصنيع البترول على الإنجازات التى تحققت وحثهم على بذل مزيد من الجهد لاستدامة اعمال التطوير ومن ثم زيادة معدلات الإنتاج.


 


واستعرض الكيمائى هشام فتحى رئيس شركة السويس لتصنيع البترول أهم مؤشرات الأداء خلال العام المالى ٢٠٢٣/٢٠٢٢ ، حيث أوضح أن إنتاج مصفاة تكرير الشركة بلغ حوالى ٢ر٢ مليون طن خلال العام ليساهم في توفير جانب من احتياجات السوق المحلى من المنتجات البترولية المختلفة ذات جودة عالية ، واستعرض مشروعات الخطة الاستثمارية والتي تضمنت مشروعات الإحلال والتجديد والسلامة والصحة المهنية وحماية البيئة ، فضلًا عن التوسعات الإنتاجية الجديدة لإنشاء مجمع التفحيم وإنتاج السولار وإنشاء ١٣ مستودعاً جديداً للمنتجات البترولية المختلفة ، ومشروع ربط مستودعات الشركة بمستودعات شركات التكرير والتوزيع RTG  ، كما استعرض دور الشركة ومساهمتها المجتمعية لأهالى السويس والتي شملت أعمال تطوير وصيانة المستشفيات العامة وتأهيل عدد من المدارس بالمحافظة.


 


وخلال انعقاد أعمال الجمعية العامة لشركتى التعاون ومصر للبترول ، اشاد الملا باعمال التطوير والشكل الجديد  الذى ظهرت به محطات تموين وخدمة السيارات التابعة لشركتى التعاون ومصر البترول وتحسين مستوى الخدمات التى تقدمها تلك المحطات للمستهلك من خلال كوادر مدربة على احدث التكنولوجيات فى ظل المنافسة الشديدة بين شركات التسويق فى السوق المصرى الواعد  والذي يستوعب مزيد من الاستثمارات فى هذا المجال الحيوي ، وأكد على اهمية العمل على إضافة خدمة تموين السيارات بالغاز الطبيعى فى المحطات الجديدة او المحطات المخطط تطويرها وفقاً للمساحة المتاحة لتصبح محطات تموين نموذجية متكاملة لتتماشى مع توجهات الدولة فى التوسع فى استخدام الغاز الطبيعي كوقود فى السيارات ، وكذلك الإسراع فى تطوير المستودعات الاستراتيجية وزيادة السعات التخزينية للمنتجات البترولية المختلفة التى تتميز بها هذه الشركات ، مع الالتزام  بالمعايير واشتراطات الأمن الصناعى والسلامة والصحة المهنية .


 


ووجه الملا بالتوسع في تقديم خدمات تموين الطائرات والسفن بالوقود وفتح مجالات عمل جديدة وإيجاد موارد إضافية والتوسع فى إنتاج الزيوت المعدنية والمنتجات التخصيصية سواء منتجات كيماوية او منظفات صناعية بجودة عالية ، وقدم الملا الشكر والتحية للعاملين بشركتى التعاون ومصر البترول على الجهد المبذول والتطور الملحوظ الذي تم خلال الفترة الماضية ، وطالبهم ببذل كثير من الجهد خلال الفترة القادمة ، خاصة وان الشركتين من اعرق الشركات في مجال تسويق وتوزيع الوقود ولهما إسهامات فى المشروعات القومية والإستراتيجية التى تنفذها الدولة وكذلك إمداد القطاعات الحيوية بالوقود مثل قطاع الكهرباء.


 


واستعرض المحاسب ناصر شومان رئيس شركة التعاون للبترول أهم نتائج الاعمال خلال العام ، حيث أوضح أن اجمالى الكميات المباعة من المنتجات البترولية الرئيسية بلغ حوالى ٣ر٧ مليون طن ، من خلال  ١٢٦٨ محطة تابعة للشركة منتشرة في جميع انحاء مصر والذى تم تطوير عدد كبير منها وإضافة نشاط تموين السيارات بالغاز الطبيعي بالتعاون مع شركة كارجاس ،  وتمتلك الشركة أسطول لنقل المنتجات البترولية والزيوت والكيماويات مزود بأنظمة GPS ، مشيراً إلى أن الشركة تسعى إلى زيادة حصتها السوقية من المنتجات البترولية والزيوت عالية الجودة ، كما تسعى الشركة لزيادة الطاقة الإنتاجية لمصانع المنظفات الصناعية بعد تطويرها واستحداث علامة تجارية جديدة VIDA، كما تولى الشركة اهتماماً بمجال التحول الرقمى ورفع كفاءة البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات ، وكذلك الالتزام بتطبيق إجراءات السلامة والصحة المهنية وحماية البيئة .


 


وخلال جمعية مصر للبترول استعرض المهندس محمد بخيت رئيس الشركة أهم نتائج الأعمال التي حققتها الشركة خلال العام ، حيث أوضح أن إجمالي مبيعات الشركة بلغت خلال العام حوالى ٢ر٩ مليون طن من المنتجات البترولية المختلفة والزيوت المعدنية ووقود الطائرات والسفن من خلال ١٥٥٤ محطة تموين  وخدمة سيارات و١٥ محطة تموين طائرات بمطارات مصر المختلفة و٣ محطات تموين سفن بأكبر الموانئ المصرية و٢٠ محطة تموين قاطرات سكك حديد، وأضاف أن معظم محطات التموين والخدمة التابعة للشركة بمختلف محافظات الجمهورية شهدت خلال العام أعمال تطوير لتعمل آلياً وفقاً لاستراتيجية وزارة البترول والثروة المعدنية لتحديث وتطوير منظومة مراقبة نقل وتوزيع المنتجات البترولية . كما تم إضافة خدمة تموين السيارات بالغاز الطبيعى بعدد من المحطات التابعة للشركة بالتنسيق مع شركة غازتك ، مؤكداً حرص الشركة على الالتزام بتطبيق اشتراطات السلامة والصحة والحفاظ على البيئة وتنمية الكوادر البشرية في هذه المنظومة الحيوية . 


 


الشركة العامة للبترول تحافظ على مكانتها ضمن قائمة أكبر شركات إنتاج الزيت الخام في مصر 


 


وخلال الجمعية العامة للشركة العامة للبترول أشاد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية بتطور إنتاج الشركة والمشروعات التى تم تنفيذها فى انشطة الاستكشاف والتنمية والسلامة والصحة المهنية والتوافق البيئى ، ومشروعات استغلال غازات الشعلة فى إنتاج منتج ذو قيمة مضافة مثل البوتاجاز بدلاً من استيراده ، مشيراً إلى أن هذه المشروعات ساهمت بشكل مباشر فى زيادة إنتاج الشركة العامة وتبوءها المركز الثانى ضمن قائمة كبريات شركات إنتاج الزيت الخام والثالث فى إنتاج الزيت الخام والمتكثفات ، وذلك نتيجة جهود العاملين بالشركة والدعم الغير مسبوق من الوزارة وهيئة البترول لزيادة اعتمادات الخطة الاستثمارية بعد توفير الموارد اللازمة لتنفيذ تلك المشروعات ، وإسناد مناطق امتياز جديدة جاري العمل عليها حالياً لزيادة برامج الحفر الاستكشافى وتحقيق اكتشافات جديدة وبالتالي زيادة إنتاج الشركة خاصة وان إنتاجها خالص لمصر .


 


واضاف الملا ان الشركة العامة للبترول لها إسهامات كبيرة فى المسؤلية المجتمعية بمدينة رأس غارب بصفة خاصة ومحافظة البحر الاحمر بصفة عامة ، موجهاً الشكر لكافة العاملين بمواقع عمل الشركة المختلفة على ما تحقق من نتائج أعمال متميزة مقارنة بالاعوام الماضية ، لافتاً إلى استمرار الوزارة فى تقديم كافة اوجه الدعم اللازم لاستدامة زيادة معدلات الإنتاج من البترول والغاز خلال الفترة القادمة الذى سيعود بالنفع على الاقتصاد المصرى .


 


وخلال أعمال الجمعية، استعرض المهندس نبيل عبد الصادق رئيس الشركة العامة للبترول أهم مؤشرات الأداء التي حققتها الشركة خلال العام ، حيث أوضح أن الشركة نجحت في تحقيق أعلى معدل إنتاج منذ نشأتها بلغ حوالى ٧٤ ألف برميل زيت مكافى يومياً ليصل إجمالي إنتاج الشركة بعد إضافة حصتها من الشركات المشاركة حوالى ٩٨ ألف برميل زيت مكافئ يومياً ، بنسبة تطور بلغت حوالى ١٠٠٪ ، لتحافظ على مكانتها في قائمة كبرى شركات إنتاج الزيت في مصر ، وأضاف أن الشركة نجحت في حفر ٤٦ بئراً استكشافياً وتنموياً ، واستطاعت تحقيق ٦ اكتشافات بترولية جدية بمناطق امتيازها بمعدلات إنتاج أولية بلغت نحو ٧٢٠٠ برميل زيت مكافىء يومياً  ، وإضافة مخزون احتياطى يقدر بحوالى ٣ر٣٨ ملايين برميل زيت مكافئ مما ساهم في ارتفاع معدلات الإنتاج وأيضاً فتح مناطق جديدة للحفر الاستكشافى والتنموى ، وارتفع إجمالى الاستثمارات خلال العام حوالى ٦ر٣ مليارات جنيه.


 


واستعرض نبيل أهم المشروعات التنى نفذتها الشركة لتطوير تسهيلات الإنتاج وتنمية الحقول باستخدام أحدث التكنولوجيات وتكثيف برامج النشاط الاستكشافى والتنموى في الحقول المتقادمة لإعادة احيائها من جديد بمناطق امتيازها بالصحراء الشرقية والصحراء الغربية وخليج السويس وكذلك تطوير وتوسعة البنية الأساسية لتسهيلات الإنتاج  البرية والبحرية لتعظيم الاستفادة منها ورفع كفاءتها وزيادة قدرتها الاستيعابية بما يواكب خطط زيادة الإنتاج ، كما استعرض مشروعات الشركة التى ساهمت فى استرجاع والاستفادة من غازات الشعلة فى مختلف مواقع إنتاج الشركة ، بالإضافة إلى مشروعات تحسين كفاءة استهلاك الطاقة والتوسع فى استخدام الطاقة الشمسية.


 


وأضاف أن الشركة حريصة على تطبيق منظومة متكاملة للسلامة والصحة المهنية وحماية البيئة وفقًا لاستراتيجية الوزارة  التي تهدف إلى الحفـاظ على سلامة عناصر الإنتاج من أفراد وأصـول وبيئة محيطة ، حيث تم تحديث جميع السياسات الخاصة بمنظومة السلامـة والبيئـة والجودة وتكثيف برامج التدريب والتوعية المستمرة على قواعد الحفاظ على الحياه لترسيخ هذه المفاهيم لدى جميع العاملين ، كما واصلت الشركة تنفيذ برنامجها للمسئولية الاجتماعية في عدة مجالات كالتعليم والخدمات الصحية والاجتماعية والبنية الأساسية والسلامة وحماية البيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى