اخبار الاقتصاد

مسئول بـ”WE”: تقديم الدعم لأصحاب الحرف اليدوية الصغيرة عبر رعاية معرض تراثنا



أعلنت الشركة المصرية للاتصالات “WE” عن رعايتها لمعرض “تراثنا” للحرف اليدوية والتراثية 2023، والذي انطلقت دورته الخامسة يوم الأحد 8 أكتوبر تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي بمركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة بمشاركة أكثر من 1000 عارض وعارضة من جميع محافظات الجمهورية وتستمر فعالياته حتى 14 أكتوبر.


 


وتأتي رعاية المصرية للاتصالات “WE” كشريك لمعرض “تراثنا” في إطار حرص الشركة على المشاركة الفعالة في دعم تنمية الصناعات الحرفية والتراثية في مصر، بما يساهم في الحد من التبعات الاقتصادية للتطورات التي يشهدها العالم على تلك الصناعات، وذلك من خلال التعاون بين الشركة المصرية للاتصالات وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر. 


 


ويهدف المعرض في دورته الخامسة إلى فتح أسواق جديدة للحرف اليدوية والتراثية من خلال التوسع في تنظيم المعارض والفعاليات المتخصصة للترويج لتلك المنتجات الحرفية والتراثية والتوعية بأهمية العمل الحرفي، كما يهدف إلى حماية الحرف المصرية النادرة من الانقراض ودعم أصحابها وتطوير مهاراتهم وتسويق منتجاتهم وخلق فرص متميزة لعشاق هذه الصناعات للتعرف على أحدث ما وصلت إليه وإتاحة منتجاتها بأسعار تنافسية خلال فترة المعرض.


 


وتشهد هذه الدورة من المعرض مشاركة ست دول عربية، وهي المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة الأردنية الهاشمية، ومملكة البحرين، ودولة الجزائر، ودولة تونس. وذلك بما يسهم في تعزيز التعاون والروابط المشتركة بين الشعوب العربية، من خلال تشارك الثقافات التراثية التي تعبر عن الهوية العربية الأصيلة، فضلا عن تشجيع التجارة البينية والتكامل الاقتصادي إقليميا بين أصحاب المشروعات الصغيرة في هذه الدول.


 


وأكد محمد أبو طالب نائب الرئيس التنفيذي للشئون التجارية بالشركة المصرية للاتصالات “WE”، على حرص الشركة المصرية للاتصالات على تقديم كافة أوجه الدعم لأصحاب الحرف اليدوية الصغيرة والمبدعين لتطوير أعمالهم وإتاحة منافذ تسويقية متعددة محلياً و دولياً بما يسهم في توفير فرص عمل متفردة والمحافظة على التراث الأصيل من الحرف الفنية النادرة التي تتميز ببعدها الثقافي الذى يربط بين فنون مصر الأصيلة وتاريخها الحضاري العريق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى