اخبار الاقتصاد

أصحاب حرفة الجلود: مشاركتنا فى معرض تراثنا فرصة لترويج إنتاجنا


تماشيًا مع استراتيجية الدولة الداعمة لقطاع الحرف اليدوية والتراثية باعتبارها ذات بعد ثقافي يعبر عن تراث مصر الأصيل، يحرص جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر على دعم أصحاب الحرف اليدوية والتراثية ومن بينهم صناع الجلود وذلك لفتح منافذ تسويقية من خلال مشاركتهم في المعارض الدولية والمركزية التي ينظمها الجهاز مما يعمل على إكسابهم مهارات جديدة تساعدهم على تطوير منتجاتهم وتلبية مختلف الأذواق.


 


ويشارك عدد من أصحاب وصاحبات حرفة الجلود من مختلف محافظات الجمهورية في معرض تراثنا للحرف اليدوية والتراثية والذي ينظمه جهاز تنمية المشروعات برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.


 


وتعد صناعة الجلود من أشهر الصناعات التقليدية في مصر حيث عرف المصريون القدماء أهميتها فعكفوا على دباغتها وصباغتها وصنعوا منها النعال والأحزمة والحقائب والوسائد ومقاعد الكراسي وأجزاء من العربات الحربية والصنادل.


 


وتعتبر منطقة “المدابغ” بسور مجرى العيون بمصر القديمة المركز الرئيسي والمنشأ لهذه الصناعة منذ العصر العثماني وحتى الآن حيث يجرى تطوير هذه المنطقة وإعادة توطين المدابغ بمدينة الجلود بالروبيكى بالمنطقة الصناعية الجديدة.


 


“أمل فؤاد”


الفن والذوق الرفيع هما أهم يميز “أمل فؤاد“، فهي سيدة حاصلة على ليسانس الآداب ولكن شغفها للفن ألهمها في بدء مشروع المشغولات اليدوية منذ 30 عاما، ولكن مع تغير الاذواق رأت أن تواكب هذا التطور، حيث اتجهت إلى استخدام الجلد الطبيعي في المشغولات اليدوية لتوفره في الاسواق المصرية، واستطاعت ان تبدع على قطع الأثاث المنزلية باستخدام مجموعة من رسومات مستوحاة من الفن المصري الأصيل فيما اضافت لمسات ايضا على الحقائب وادوات المائدة.


 


استطاعت أمل تطويع هذه الخامة بطريقة مبتكرة فهي لم تسلك الطريق التقليدي والمعتاد في صناعة المنتجات الجلدية كالحقائب والاحزمة، ولكنها اختارت ان تبدع بالأفكار لتخرج قطع مميزة من النجف والأباجورات والمفارش.


 


وحرص جهاز تنمية المشروعات على إشراك أمل في معرض تراثنا لأول مرة لمساعدتها في توصيل منتجاتها لأكبر عدد من الفئات بالإضافة لاستخراجها بطاقة ضريبية وسجل تجاري بمساعدة الجهاز.


 


شيرين السيد


تعتبر السيدة شيرين السيد مثال تحتذى به كل سيدة مصرية من أبناء محافظة الجيزة، حيث بدأت منذ عشرين عاما بفكرة وموهبة متفردة في صناعة المشغولات اليدوية من الجلود ولاقت منتجاتها إقبالا من مختلف الأذواق.


 


شيرين بدأت ورشتها الأولى بثلاث أفراد فقط ثم أصبحوا مؤخرا 15 فردا.


 


ولأن جهاز تنمية المشروعات هو الداعم الاول والحاضن للمشروعات المتميزة، استطاعت شيرين أن تحصل لأول مرة على فرصة المشاركة في معرض تراثنا بمنتجاتها الجلدية والخشبية المتميزة.


أنطون عادل


بدأ أنطون في تعلم حرفة صناعة الجلود منذ 19 سنة وبدأ في مشروعة الخاص منذ 12 سنة تقريبا، وكانت البداية بمنتجات بسيطة يقوم بتصنيعها من المنزل منها (حلى نحاسية وحقائب رجالي وحريمي، ومحافظ).


 


وتوسع أنطون في مشروعه حتى تملك ورشة كبيرة وعمل لديه عدد من العمال بالإضافة لمجموعة من الاسر التي تعمل من منزلها، ثم من بعد ذلك توسع بشكل أكبر حتى أصبح يملك محل لعرض منتجاته بمنطقة الفسطاط. 


 


اشترك أنطون في كثير من المعارض التي ينظمها جهاز تنمية المشروعات منها معرض البازار وتراثنا ومعرض وزارة الخارجية وعدد كبير من معارض اليوم الواحد التي تقام على هامش أى حدث.


 


وتعتبر هذه هي المرة الرابعة التي يشارك فيها أنطون في معرض تراثنا حيث أوضح إن مبيعاته في معرض تراثنا تختلف عن أي معرض أخر يشترك فيه، ويشارك أنطون هذه الدورة بمنتجات متميزة فريدة من نوعها تناسب جميع الأعمار والأذواق والمناسبات.


 


 


نماذج من معرض تراثنا


 

WhatsApp Image 2023-10-10 at 12.59.18
 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى