اخبار الاقتصاد

القومى للحوكمة يطلق البرنامج التدريبى “هى للتنمية المستدامة” لسيدات الأقصر



أطلق المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة -الذراع التدريبي لوزارة التخطيط والتنمية المستدامة-فعاليات تدريب المرحلة الأولى من البرنامج التدريبي ” هي للتنمية المستدامة” لسيدات مركز اسنا بمحافظة الأقصر بالتعاون مع مؤسسة إي إف جي للتنمية الاجتماعية ومبادرتها الرائدة “البصمة الخضراء”.


 


وأشارت الدكتورة شريفة شريف، المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة أن البرنامج التدريبي “هي للتنمية المستدامة” يأتي في إطار مبادرة “البصمة الخضراء”، وتستهدف المرحلة الأولى منه عدد 50 سيدة من سيدات الصعيد، للتدريب على زراعة أسطح المباني، ويتضمن البرنامج عدة محاور منها مبادئ التنمية المستدامة وتطبيقاتها، التغير المناخي والحفاظ على البيئة، الزراعة في المدن وعلاقتها بالتنمية المستدامة، إلى جانب جزء تطبيقي عن كيفية زراعة أسطح المباني.


 


وأضافت شريف أن المخرجات المتوقعة من البرنامج تتمثل في نشر الوعي بأهمية التنمية المستدامة وتطبيقاتها من خلال السيدات بالصعيد المصري، التوعية بالاستغلال الأمثل للموارد، وإعادة تدوير المخلفات، إلى جانب إعداد كوادر نسائية قادرة مدربة على زراعة أسطح المباني، ومتابعتهم بعد انتهاء ورشة العمل التدريبية الأولى وذلك لقياس الأثر التدريبي، مما يؤهلهم للالتحاق بالمرحلة الثانية من التدريب.


 


ومن جانبها اوضحت هناء حلمي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة إي إف جي للتنمية الاجتماعية ان المرحلة الأولى من المبادرة تتركز على تعليم وتدريب السيدات ايمانا منها بقدراتهن على ريادة التغير بالمجتمعات، مشيرة إلى ان المبادرة تطمح للتوسع لباقي الفئات بتمكين السيدات المتدربات أنفسهم، فهن القادرات على نشر الوعي وزيادة الأثر البيئي والاقتصادي والاجتماعي للمشروع تحقيقا لأهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.


 


يشار إلى أن المرحلة الأولى من البرنامج التدريبي “هي للتنمية المستدامة” تم تنفيذها على مدار ثلاثة أيام بإجمالي عدد 18 ساعة تدريبية، وحاضر في البرنامج المهندس عمر الديب، خريج الدفعة الأولى من مبادرة “كن سفيرا” ومؤسس مبادرة شجرها، وبحضور فريق عمل فريق مؤسسة أي اف جي للتنمية الاجتماعية بأكاديمية العلماء الصغار بنجع الفوال بمركز اسنا.


 


ويأتي ذلك ضمن مراحل تنفيذ مبادرة “البصمة الخضراء” لمؤسسة أي اف جي للتنمية الاجتماعية التي تهدف الى خلق نموذج اقتصادي بعائد بيئي واجتماعي، مع إدراج التحول الرقمي والشمول المالي والذي يمكن تكراره في كل قرية ونجع في مصر نحو مستقبل اخضرا ذكي.


الجدير بالذكر أن مبادرة البصمة الخضراء التابعة لمؤسسة إي إف جي للتنمية الاجتماعية حصلت على المركز الأول على مستوى محافظة الأقصر في الدورة الثانية من المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية بفئة المشروعات غير الهادفة للربح.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى