اخبار الاقتصاد

وزير الاتصالات يبحث مع وزير خارجية ليتوانيا تعزيز التعاون




 


استقبل الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات جابرييليوس لاندسبرجيس وزير خارجية جمهورية ليتوانيا؛ حيث تناول اللقاء بحث تعزيز التعاون بين مصر وليتوانيا فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وسبل جذب الاستثمارات الليتوانية إلى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرى؛ وذلك بحضور السفير كريم شريف سفير مصر فى الدنمارك والسفير غير المقيم لدى ليتوانيا، والسفير ارتوراس جايليوناس سفير ليتوانيا بالقاهرة.


 


وشهد اللقاء التباحث حول فتح آفاق جديدة للتعاون بين مصر وليتوانيا فى مجال البنية التحتية للاتصالات، بالإضافة إلى التعاون وتبادل الخبرات للاستفادة من الفرص الواعدة التى تتيحها تكنولوجيا المعلومات.


كما تم تسليط الضوء على التعاون بين البريد المصرى ونظيره الليتوانى فى مجال تبادل الخدمات البريدية فى ضوء الاتفاقية التى تم توقيعها بين الجانبين فى مايو الماضى. 


 


وخلال الاجتماع؛ أكد الدكتور عمرو طلعت حرص مصر على التعاون والشراكات الدولية وتبادل الخبرات وتبنى أفضل الممارسات فى صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ معربا عن تطلعه لتعزيز التعاون بين مصـر وليتوانيا فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ موضحا التطورات التى يشهدها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرى والجهود المبذولة لتهيئة بيئة جاذبة للاستثمارات. 


 


 


ومن جانبه؛ أعرب وزير خارجية جمهورية ليتوانيا عن تطلعه إلى تعزيز التعاون مع مصـر فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خاصة موضوعات بناء القدرات، والأمن السيبرانى، والمجالات ذات الصلة.


 


هذا وقد تطرق الاجتماع إلى استعراض نتائج الزيارة التى قام بها الدكتور عمرو طلعت لدولة ليتوانيا فى أغسطس 2022 والتى عقد خلالها عددا من اللقاءات مع وزراء ومسئولين من القطاعين الحكومى والخاص للتباحث حول فتح آفاق التعاون فى مجالات التحول الرقمى، وبناء القدرات الرقمية، والأمن السيبرانى، واستخدام التقنيات الناشئة والذكاء الاصطناعى فى توفير حلول مبتكرة للقطاع الحكومى.


 


واتفق الجانبان على استكمال التعاون المشترك فى المجالات ذات الصلة على المستوى الثنائى والمتعدد الأطراف.


 


حضر الاجتماع السفير خالد طه مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لشئون العلاقات الدولية.


 


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى