اخبار الاقتصاد

“علم ابنك تكنولوجيا المستقبل”.. تفاصيل تدريب الأطفال على مهارات التكنولوجيا




أطلقت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، “مبادرة براعم مصر الرقمية”، وهى منحة مجانية تهدف إلى صقل مهارات تكنولوجيا المعلومات لطلاب المدارس، من الصف الرابع إلى السادس الابتدائي (من سن 9 إلى 11 سنة) بالمدارس الحكومية والخاصة والتجريبية والأزهرية والدولية في جميع محافظات الجمهورية، وذلك لإعداد جيل متميز من النشء قادر على اكتشاف آفاق جديدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ويقدم “اليوم السابع” أبرز الأسئلة عن المبادرة.


 


س- بداية ما هي تفاصيل مبادرة براعم مصر الرقمية؟


 


ج- توفر المبادرة رحلة تعليمية كاملة لمدة خمسة أشهر (أربعة أشهر خلال الدراسة + شهر خلال العطلة الصيفية) لتنمية المهارات التكنولوجية والشخصية والحياتية على مدار العام. 


 


وتتكون المبادرة من العديد من الأنشطة والفعاليات، وتتضمن حضور جلسات عبر الإنترنت مرة أسبوعًا، بالإضافة إلى جلسات تطبيقية في مراكز التدريب مرة في الترم، والمشاركة في أنشطة إضافية واجتياز الاختبارات الدورية طوال فترة تنفيذ التدريب حتى يمكن الاستمرار في المبادرة.


 


س- وما هي شروط الالتحاق بالمبادرة؟


 


 


ج- شروط التقديم والالتحاق هي أن يكون الطالب مصري الجنسية، يتراوح عمره بين 9 و11 أعوام، وملتحق في العام الدراسي القادم 2023\2024 بأحد الصفوف الدراسية في المرحلة الابتدائية، من الصف الرابع إلى السادس الابتدائي، ومُقيد بإحدى المدارس داخل جمهورية مصر العربية (حكومية أو خاصة أو أزهرية أو تجريبية أو دولية) وأن يكون متفوق دراسيًا.


 


س- ما هي مراحل المبادرة؟


 


ج- تتضمن المبادرة ثلاثة مستويات تدريبية طبقًا للصف الدراسي للطالب وقت التقديم، ولا تتعارض أيام التدريب بالمنحة مع الدراسة بالمدرسة أو مواعيد الامتحانات المعلن عنها في النظام التعليمي.


 


ويجب على الطلاب حضور كافة الجلسات عبر الإنترنت في أيام العطلة الأسبوعية (الجمعة أو السبت) وحضور الجلسات التطبيقية المطلوبة منهم مرة كل ترم، وكذلك في فترة العطلة الصيفية في مركز التدريب في المحافظة التابع لها على مسؤولية ولي الأمر.


 


س- ما هي أهداف المبادرة؟


 


ج- تهدف المبادرة إلى تمكين البراعم من التعرف على أساسيات مجال تكنولوجيا المعلومات بطريقة بسيطة ومشوقة، وبناء مهارات تلاميذ المدارس من الصف الرابع الى الصف السادس الابتدائي في مختلف التطبيقات التكنولوجية الحديثة وذلك لمواكبة التغيرات الجذرية التي أحدثتها التكنولوجيا، وبناء بعض المهارات الشخصية والحياتية للتلاميذ تحقيقاً لمتطلبات القرن الواحد والعشرين، وبناء الشخصية المصرية وتعزيز الانتماء من خلال الأنشطة المختلفة داخل المبادرة، وتوفير بيئة تعليمية تشاركية تفاعلية محفزة على الإبداع والتميز والابتكار لدى النشء، وذلك من خلال نقل المعرفة والتكنولوجيات العالمية واكتساب المهارات التي تؤدي إلى خلق ثقافة تكنولوجية مفيدة بين شباب الجيل الجديد، وبناء شراكات طويلة الأجل مع الشركات الدولية والمحلية المتخصصة في هذا المجال لإتاحة فرص بناء خبرات تكنولوجية وتقنية للتلاميذ الملتحقين.


 


س- ما هي أهمية المبادرة؟


ج- تدرك الدولة أهمية بناء ثروتها البشرية وتسليحها بكافة أدوات العصر وفنونه من أجل بناء مواطن قوى قادر على المنافسة والتميز في عالم الأعمال، مواطن مُلم بكافة المعارف والأدوات والتقنيات الرقمية التي تحوله إلى مستخدم مفيد في العالم الرقمي، ومحترف في أحد التخصصات الرقمية التي تساعده في المستقبل، وقادر على العيش والتكيف مع ثورة الاتصالات، ومستعد للتعامل بكفاءة مع التطورات القادمة مع الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي.


 


وأن عملية بناء الوعي لدى المجتمع تبدأ من النشء كونهم مستقبل الوطن وثروته، فإن مبادرة براعم مصر الرقمية تؤدى دورًا محوريًا في الوصول لهذه المرحلة العمرية وبناء وعيها بصورة سليمة لبناء جيلٍ واعٍ بقضايا وطنه وقادر على مواجهة التحديات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى