اخبار الاقتصاد

تواصل الجهود الدولية لحماية ودعم مصايد الأسماك في المحيطات




اختتمت فعاليات أسبوع الأسماك السادس لهذا العام الذى عقد فى الفترة من 9 إلى 13 أكتوبر بمنظمة التجارة العالمية wto، حيث أشاد رئيس “مفاوضات إعانات مصايد الأسماك”، السفير إينار جونارسون من أيسلندا، بجهود الأعضاء فى استكمال القراءة الأولى لمسودة النص بشأن ضوابط الحد من إعانات دعم مصايد الأسماك التى تساهم فى الطاقة المفرطة والصيد الجائر.


وقال أن التجميع الناتج للتعديلات التى اقترحها الأعضاء على مسودة النص من شأنه أن يساعد الأعضاء على تحليل الخلافات المتبقية وتحديد مناطق الاستقرار المحتملة، لافتا : “فى الوقت نفسه، تظهر الجداول أن الاختلافات الكبيرة لا تزال قائمة”، “آمل أن تواصلوا تطوير مواقفكم التفاوضية على أساس فهم أعمق وأفضل لمواقف الأعضاء الآخرين حيث من المهم الموازنة بين مصالحك الاستراتيجية ومصالح الآخرين الاستراتيجية.


أشار أنه فى غضون ما يزيد قليلاً عن أسبوع، سيكون كبار مسؤولينا فى جنيف فى الاجتماع رفيع المستوى المقرر عقده يومى 23 و24 أكتوبر والذى سيجمع التوجيهات السياسية فيما يتعلق بمختلف التيارات، للعمل الجارى فى منظمة التجارة العالمية، مطالبا بانتهاز فرصة حضور كبار المسؤولين القادم هنا فى جنيف للقيام بمشاركات حاسمة على هذا المستوى أيضًا، باختصار، هذا هو الوقت المناسب للدخول فى وضع التفاوض الكامل


وأعربت نائبة المدير العام، أنجيلا إيلارد، عن تقديرها لجهود الأعضاء خلال الأسبوع، مشيرة إلى أن زيادة المشاركة ستكون حيوية مع تكثيف المفاوضات: “إن مشاركتكم الهادفة ومشاركتكم التفاعلية فى هذه المجموعة هى شهادة على التزامكم بالقضية وتظهر بوضوح أن لقد لاحظتم جميعًا التحول فى مناقشاتنا – من وجهات النظر الأكثر عمومية حول مواقفكم إلى وضع نص محدد على الطاولة. آمل أن يكون عملك هذا الأسبوع مصدر إلهام لك لما سيكون بمثابة دفعة كبيرة فى الأشهر القليلة المقبلة.


وأفاد نائب المدير العام إيلارد أن العديد من الأعضاء أشاروا إلى أنهم سيودعون فى اجتماع كبار المسؤولين وثائق قبولهم لاتفاقية دعم مصايد الأسماك، والتى تم اعتمادها العام الماضى فى المؤتمر الوزارى الثانى عشر. وتدخل الاتفاقية حيز التنفيذ عند قبولها من قبل ثلثى الأعضاء. وحتى الآن، تم استلام 43 وثيقة قبول من الأعضاء.


وأشارت علاوة على ذلك إلى أن العمل فى إنشاء آلية تمويل مصايد الأسماك يتقدم بشكل جيد، مع التواصل المستمر مع الجهات المانحة والمستفيدين المحتملين لمناقشة الخطوات الأولية المتعلقة بإنشاء اللجنة التوجيهية وإنشاء الوثائق والإجراءات اللازمة لتمكين الصندوق من للبدء فى تلقى طلبات المساعدة.


وفى المؤتمر الوزارى الثانى عشر، الذى عقد يومى 12 و17 يونيو 2022 فى جنيف، توصل أعضاء منظمة التجارة العالمية إلى اتفاق تاريخى بشأن دعم مصايد الأسماك، تحظر الاتفاقية دعم الصيد غير القانونى دون إبلاغ ودون تنظيم؛ يحظر دعم صيد الأسماك الجائرة؛ وينهى الإعانات المقدمة لصيد الأسماك فى أعالى البحار غير المنظمة. وبموجب الاتفاق، اتفق الأعضاء كذلك على مواصلة المفاوضات بشأن القضايا المعلقة، ولا سيما بشأن الإعانات التى تساهم فى القدرة المفرطة والصيد الجائر، وهو ما يركز عليه مشروع النص الحالى المعروض على الأعضاء خلال الموجة الثانية الجارية من المفاوضات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى