اخبار الاقتصاد

غرفة الصناعات الغذائية: 100 عارض فى مهرجان التمور بواحة سيوة




أعلنت غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات المصرية، رعاية المهرجان الدولى للتمور المصرية فى دورته السابعة والذى تنظمه وزارة التجارة والصناعة تحت رعاية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى سيوة بمحافظة مطروح فى الفترة من 20 إلى 22 اكتوبر 2023 بمشاركة 100 عارض فى النسخة الحالية من المهرجان.


 


وقال المهندس أشرف الجزايرلى رئيس مجلس إدارة الغرفة، تأتى رعاية الغرفة ومشاركتها فى إنجاح المهرجان الدولى السابع للتمور المصرية استكملا للجهود المبذولة مع وزارة التجارة والصناعة لدعم قطاع التمور المصرى، تماشيًا مع رؤية الغرفة فى دعم تطوير الصناعات الغذائية والتصديرية الواعدة التى تمتلك مصر فيها مزايا تنافسية كبيرة من خلال توفير الدعم الفنى والتسويقى للنهوض بهذا القطاع الواعد وغيره من الصناعات ذات القدرة على تحقيق طفرة فى نمو الصادرات وخلق العديد من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة.


 


وأكد الجزايرلى، أن المهرجان الدولى للتمور بمثابة منصة ترويجية متميزة لدعم قطاع زراعة النخيل وإنتاج وصناعة التمور المصرية والمساهمة فى تحقيق رؤية الدولة نحو تعميق وتطوير ونمو الصناعة الوطنية، حيث يجمع المهرجان تحت سقف واحد كافة القائمين على صناعات التمور من مختلف سلسلة القيمة، كما يمكن الشركات المصرية من عقد لقاءات ثنائية مع الشركات الدولية المتخصصة فى استيراد التمور ومنتجاتها والاطلاع على التكنولوجيات المتطورة وكل ما هو جديد فى هذه الصناعة بما يعظم من القيمة الاقتصادية والتصديرية لمنتجات التمور المصرية فى الأسواق المحلية والعالمية.


 


واضاف محمود البسيونى المدير التنفيذى للغرفة، أن المهرجان الدولى السابع للتمور يشارك فيه أكثر من 100 عارض من الخبراء والمصدرين والمصنعين ومنتجى ومقدمى الخدمات وندوات يشارك فيها الخبراء الدوليين لعرض كل ما هو جديد فى صناعة وزراعة وإنتاج التمور فضلا عن مسابقة التمور المصرية والتى تهدف إلى تحفيز الإبداع والابتكار فى كافة فئات وعناصر سلسلة القيمة، لافتًا إلى تميز سيوة فى زراعة النخيل وإنتاج أفضل أنواع التمور التى لها سوق تصديرى واعد وقيمة اقتصادية وغذائية كبيرة.


 


ويتم تنظيم المهرجان الدولى السابع للتمور المصرية فى سيوة محافظة مطروح بالتعاون مع جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعى بدولة الإمارات العربية المتحدة، وشركة كونسبت للمعارض والمؤتمرات، وبمشاركة ممثلى الشركات الدولية المتخصصة بزراعة النخيل وإنتاج التمور، وتصميم وتجهيز معدات وأدوات التعبئة والتدريج وتغليف التمور.


 


ومن الجدير بالذكر أن مصر أكبر منتج للتمور على مستوى العالم بإنتاجية تتعدى 1.7 مليون طن تمثل حوالى 18% من حجم الإنتاج العالمى، و24% من حجم الإنتاج العربى كما يمثل قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور أحد القطاعات الواعدة لتحقيق التنمية الصناعية والمجتمعية المستدامة بمصر من خلال خلق فرص العمل وتحسين دخل المنتجين والمساهمة فى تحقيق الأمن الغذائى وزيادة الصادرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى