اخبار الاقتصاد

ارتفاع أسهم شركات الذهب المتداولة فى بورصة نيويورك بدعم تعافى المعدن النفيس



ارتفعت أسعار الذهب اليوم الخميس مدعومة بتوقعات الأسواق أن البنك الفيدرالي الأمريكي قد وصل إلى نهاية دورة رفع أسعار الفائدة، وذلك في ظل تماسك حالي في مستويات الدولار الأمريكي بعد بيانات متضاربة صدرت يوم أمس.


 


وسجل الذهب الفوري ارتفاع خلال جلسة اليوم بنسبة 0.4% ليسجل أعلى مستوى عند 1968 دولار للأونصة وكان قد افتتح جلسة اليوم عند 1959 دولار للأونصة.


 


ويأتي هذا بعد تسجيل الذهب أعلى مستوى في أسبوع يوم أمس عند 1975 دولار للأونصة قبل أن يغلق الجلسة على انخفاض، وفق جولد بيليون.


 


وصدر يوم أمس عن الاقتصاد الأمريكي بيانات سببت بعض التضارب لدى المستثمرين، حيث انخفض مؤشر أسعار المنتجين الذي يقيس التضخم من وجهة نظر المنتجين والمصنعين عن شهر أكتوبر بنسبة – 0.5% بعد ارتفاع سابق بنسبة 0.4% وكانت التوقعات تشير إلى ارتفاع بنسبة 0.1% ليعد هذا أكبر وتيرة انخفاض في أسعار المنتجين منذ ثلاث سنوات ونصف. 


 


بينما انخفض مؤشر مبيعات التجزئة في أكتوبر بنسبة – 0.1% بأقل من التوقعات التي كانت تشير إلى انخفاض بنسبة – 0.3% وكانت القراءة السابقة مرتفعة بنسبة 0.9%. 


 


التراجع في مؤشر مبيعات التجزئة بأقل من التوقعات يعكس استمرار عمليات الإنفاق من قبل المستهلكين، وهو الأمر الذي تسبب في بعض التضارب في توقعات الأسواق ما بين عدم حاجة البنك الفيدرالي إلى المزيد من رفع الفائدة، وما بين استمرار إنفاق المستهلكين في دعم معدلات التضخم، وبالتالي الحاجة الى الاستمرار في السياسة النقدية للبنك الفيدرالي. 


 


وارتفع مؤشر الدولار الأمريكي خلال جلسة الامس بنسبة 0.2% بعد أن سجل أدنى مستوياته منذ شهرين ونصف بدعم من تضارب التوقعات في الأسواق، واليوم يشهد الدولار تذبذب في انتظار صدور بيانات اعانات البطالة الأمريكي. 


 


ومن جهة أخرى أعلن مجلس الشيوخ الأمريكي أنه قد تم الموافقة على مشروع قانون يعمل على تجنب الاغلاق الحكومي في الولايات المتحدة والذي كان مقرر أن يحدث غداً، وذلك بعد أن تم الموافقة بأغلبية الأعضاء على قانون جديد يمد فترة التمويل وبموجب القانون الجديد سيتم مد عملية تمويل الحكومة الأمريكية حتى يوم 19 يناير وقد تمتد إلى 2 فبراير. 


 


الأخبار قد تقلل من الطلب على الذهب كملاذ آمن في الأسواق المالية، حيث يتم اللجوء إلى المعدن النفيس في أوقات التوترات السياسية وعدم اليقين الاقتصادي، ليظل الذهب حالياً يبحث عن دعم جديد للارتفاع. 


 


أيضاً الأسهم الأمريكية مستمرة في الارتفاع بشكل كبير الأمر الذي يحد من مكاسب الذهب، حيث تنتقل الاستثمارات إلى سوق الأسهم الأكثر مخاطرة على حساب الذهب الذي يستخدم كملاذ آمن في الأسواق. 


 


يوم أمس ارتفع مؤشر الأسهم الأمريكية الأكثر شيوعاً S&P500 بشكل طفيف بنسبة 0.2% ولكنه سجل أعلى مستوى منذ شهرين ونصف، وكان المؤشر قد ارتفع يوم الثلاثاء الماضي بنسبة 2%، وذلك بعد بيانات التضخم الأمريكية حيث انخفض مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي بأقل من التوقعات. 


 


كما ارتفعت أسهم شركات الذهب أيضاً المتداولة في بورصة نيويورك بدعم من محاولات التعافي في أسواق الذهب، إلى جانب تزايد الإقبال على أسواق الأسهم الأمريكية، فقد ارتفع سهم شركة نيومونت منذ بداية الأسبوع بنسبة 6.4%.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى