اخبار الاقتصاد

وزيرا النقل والآثار يبحثان سبل تعظيم السياحة النيلية في مصر




– رفع كفاءة المراسي النيلية الحالية وإنشاء مراسي جديدة والتدريب المستمر لأطقم الفنادق العائمة النيلية

– المراجعة الدورية والمستمرة لإجراءات الحماية المدنية بالفنادق العائمة بما يضمن سلامتها وسلامة السائحين 

– تقديم خدمات سياحية متنوعة تلبي كافة احتياجات السائح

– مناقشة المخطط المستقبلي للتعاون المشترك بما يساهم في مضاعفة الطاقة الفندقية للفنادق العائمة خلال السنوات القادمة والبدء الفوري في عدد من المشروعات التي تخدم حركة السياحة النيلية


 

تم عقد اجتماعاً موسعاً ترأسه كل من المهندس كامل الوزير وزير النقل و أحمد عيسى وزير السياحة والآثار ، بمقر وزارة النقل بالعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك لبحث تعزيز التعاون المشترك في مجال السياحة النيلية. 


 

وفي مستهل الاجتماع، تم التأكيد على أن هذا الاجتماع يأتي تنفيذاً للتوجيهات الرئاسية بتعظيم السياحة النيلية في مصر وإزالة كافة العقبات والتحديات التى تواجه هذا المنتج السياحي الواعد خاصة مع النمو السريع له في المقصد السياحي المصري وما يتطلبه هذا النمو من اتخاذ كافة التدابير والآليات لضمان استمرارية التدفق السياحي وزيادة أعداد السائحين .


 


وأكد الجانبان، أنه لتحقق هذا الهدف سيتم الاستمرار في رفع كفاءة المراسي النيلية الحالية وإنشاء مراسي جديدة، بالإضافة إلى التدريب المستمر لأطقم الفنادق العائمة في النيل وتقليل المدد البينية الخاصة بتلك الدورات بما يساهم في التأهيل المستمر لهذه الكوادر البشرية، وكذلك المراجعة الدورية والمستمرة لإجراءات الحماية المدنية بما يضمن سلامة هذه الفنادق والسائحين، بالإضافة إلى تقديم خدمات سياحية متنوعة تلبي كافة احتياجات السائح واتخاذ كافة الإجراءات التي تكفل تأمين المجرى الملاحي في قطاعات نهر النيل المختلفة ومنها المسافة بين محافظتي الأقصر وأسوان  وذلك من خلال استمرار صيانة الشمندورات المحددة للمجرى الملاحي وإزالة كافة الأعشاب التي تؤثر على توازنها وكذلك استمرار  أعمال التكريك في المجرى الملاحي للتغلب على أي معوقات تواجه حركة الفنادق العائمة والرقابة الصارمة على وجود التراخيص السياحية اللازمة لتشغيل الفنادق العائمة في مختلف قطاعات نهر النيل. 


 


وتم مناقشة المخطط المستقبلي للتعاون المشترك بما يساهم في مضاعفة الطاقة الفندقية للفنادق العائمة خلال السنوات القادمة، والبدء الفوري في عدد من المشروعات التي تخدم حركة السياحة النيلية مثل إقامة منتجع سياحي بأبو سمبل على نهر النيل يقدم كافة الخدمات السياحية بمستويات عالمية والتي من شأنها أن تساهم في التطوير والارتقاء بمنتج السياحة النيلية وخاصة في ظل تزايد الطلب السياحي على هذا المنتج من الدول المصدرة للسياحة إلى مصر.


 


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى