اخبار الاقتصاد

الكهرباء: تصدير الطاقة لأوروبا سيكون من خلال كابلات تحت الماء بعمق غير مسبوق



كشف مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أن مشروع الربط الكهربائي بين مصر واليونان وإيطاليا والذى سيكون نقطة انطلاق تحول مصر لمحور عالمى للطاقة وبالأخص لأوروبا، سيكون من خلال مد كابلات بعمق تحت الماء غير مسبوق فى تاريخ مشروعات الربط الكهربائي.


 


وأوضح المصدر فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، أنه سيتم مد كابلات تحت الماء بعمق 2 كيلو ونصف لتنفيذ مشروع الربط الكهربائى مع اليونان وإيطاليا، موضحًا أن المتعارف عليه عالميا هو مد الكابلات تحت الماء بعمق يصل إلى كيلو ونصف بحد أقصى.


 


وأضاف أن اعتماد الاتحاد الأوروبى لمشروع الربط الكهربائي بين مصر واليونان كأول مشروع ربط كهربائى بين دولة أوروبية ودولة من خارج القارة يعد نتيجة لعدة أسباب أهمها قوة الشبكة الكهربائية، موكدا أن هذا المشروع سيكون الأول من نوعه فى تاريخ مشروعات الربط الكهربائي بقدرة 3000 ميجا وات.


 


وتابع المصدر أنه من مميزات الربط الكهربائى بين مصر وقبرص واليونان وإيطاليا هو أن أقصى حمل فى الشبكة القومية المصرية يكون خلال أشهر الصيف، بينما يبلغ أقصى حمل بأوروبا خلال فصل الشتاء، ما يجعل هذا الخط تأمين لإمداد المواطنين بأوروبا بالتغذية الكهربائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى