Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار الاقتصاد

المواصفات والجودة: إصدار 10 آلاف مواصفة قياسية لعدة قطاعات إنتاجية



كشف  الدكتور خالد صوفي رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة، إصدار نحو 10آلاف مواصفة قياسية مصرية تغطى عدة مجالات “السلع الهندسية والمعدنية والمواد الغذائية والسلع الكيماوية والغزل والنسيج ومواد البناء والحراريات والملابس والمنسوجات بالاضافة إلى المواد البترولية والاتصالات والاجهزة الطبية والمعايرات الصناعية.


 


وقال إن الهيئة تعد المرجع القومي المعتمد والجهة الرسمية الوحيدة في مصر المنوط بها القيام بكافة أنشطة إعداد وإصدار المواصفات القياسية المصرية


 

وجاء ذلك خلال مشاركته فى اجتماع لجنة المواصفات والجودة باتحاد الصناعات المصرية برئاسة الدكتور دكمال الدسوقى اليوم الثلاثاء تحت عنوان ” دور المواصفات والجودة في تطوير ودعم الصناعة المصرية بحضور الدكتور خالد الصوفي رئيس الهيئة ودخالد عبد العظيم المدير التنفيذى لاتحاد الصناعات والمهندس احمد كمال المدير التنفيذى لمكتب الالتزام البيئي والتنمية المستدامة – اتحاد الصناعات المصرية، وهانىء الدسوقى الرئيس التنفيذ للمجلس الوطني للاعتماد.


 


وأشار إلى أن انشطة الهيئة المختلفة تتضمن مجالات توكيد الجودة وتقييم المطابقة للمنتجات والاختبارات والمعايرات الصناعية بهدف رفع جودة المنتجات المصرية بما يجعلها قادرة على المنافسة في الأسواق الدولية والمحلية بالاضافة إلى تمثيل الدولة في المنظمات الدولية والاقليمية في مجالات المواصفات والجودة والمعايرات والاختبارات.


 


ولفت إلى أن أهم أنشطة الهيئة تتضمن أصدار المواصفات القياسية وإجراء المعايرات الصناعية والاختبارات المعملية بالاضافة إلى تسجيل المنشأت الحاصلة على شهادات نظم الإدارة المختلفة ومنح علامة الجودة وشهادات المطابقة وعلامة حلال فضلاً عن تقديم الاستشارات الفنية والبرامج التدريبية


 


وقال إن الهيئة تقوم بتحديث المواصفات كل 5 سنوات، لافتا إلى أن عمل الهيئة لايتسم بالطابع النظرى بل إن هناك مرونة فى اداء العمل وذلك من خلال تحديث المواصفات بما يتناسب مع المستجدات ووفقا لاحتياجات المصنعين. 


 


وأضاف صوفي أن مصر تعد عضو في المنظمة الافريقية للتقييس “أرسو” وكذلك الايزو والمعهد الاسلامي للمواصفات فضلا عن شراكة مع المواصفات الأوروبية، ويمكن اتاحة ذلك لكافة المصانع والتي قد يتطلبها في مواصفات ليس لها مرجعبة.


 


وأوضح أنه يمكن أن تكون هناك صناعات جديدة ليس لها مواصفات وبالتالى تعمل الهيئة على احداث مواصفات لها، لافتا إلى أنه من الممكن أن تكون هناك أفكارا صناعية جديدة تستلزم إيجاد مواصفات لها، مضيفاً أن هناك تواصل مع اتحاد الصناعات وغرفة الصناعية وبالأخص غرفة الصناعات الهندسية بهدف التواصل والتعريف بما هو جديد من مواصفات قياسية وما يحتاجه المصنعون من الهيئة لتطبيق المواصفات القياسية بالشكل الأمثل ومواجهة أي تحديات في تطبيق المواصفات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى