Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار الاقتصاد

أهم أسباب ارتفاع أسعار الغاز بأمريكا الشمالية.. تعرف عليها


ذكر تقرير تطورات الغاز الطبيعى المسال والهيدروجين ،ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي فى أمريكا الشمالية وفقاً لمركز هنري خلال الربع الثاني من عام 2022 إلى 7.48 دولار مليون وحدة حرارية بريطانية، بسبب عدم كفاية الإنتاج الأمريكي لتلبية الاستهلاك المتنامي، بالإضافة إلى الطلب المرتفع على صادرت الغاز الطبيعى المسال من المشاريع الأمريكية، حيث سجلت أسعار الغاز وفقا لمركز هنري اليومية أعلى قيمة لها منذ عام 2008 بتخطيها 9 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.


 


وأشار التقرير الصادر عن منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول “أوابك “أنه ومع دخول الربع الثالث استمرت الأسعار تحلق في مستوياتها المرتفعة بسبب موجة الطقس الحار ومن ثم ارتفاع الطلب على الكهرباء، علاوة على تراجع مخزونات الغاز الأمريكية دون المستوى الموسمي المعتاد وزيادة الطلب الأوروبي على صادرات الغاز الطبيعى المسال من الولايات المتحدة، ليبلغ متوسط أسعار الغاز وفق مركز هنري خلال الربع الثالث من عام 2022 نحو 8 دولار / مليون وحدة حرارية بريطانية.


 


وأضاف التقرير ،الذى أعده المهندس وائل حامد خبير الصناعات الغازية بمنظمة “أوابك” أنه بالنسبة لأسعار شحنات الغاز الطبيعى المسال المباعة في آسيا حسب الاتفاقيات طويلة الأمد المرتبطة بسعر خام برنت الأمريكى (المعادلة السعرية قائمة على معامل 12-13% من سعر خام برنت لكل مليون وحدة حرارية بريطانية حسب شروط التعاقد فقد ارتفعت خلال الربع الثانى من عام 2022 إلى 12.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية بفضل الارتفاع الذى شهدته أسعار خام برنت، والتى بلغت فى المتوسط نحو 118 دولار للبرميل خلال نفس الفترة.


 


وذكر الارتفاع خلال الربع الثالث إلى 14.9 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية. وبسبب القفزة الهائلة في أسعار الغاز الفورية فى منطقة آسيا، استمر الفارق في الاتساع بين الأسعار الفورية والأسعار المرتبطة بخام برنت لصالح الأسعار الفورية الأمر الذى يؤكد على أهمية العقود طويلة المدة فى استقرار أسعار الغاز والحد من تقلباته الفجائية التى يعانى منها السوق الأوروبى.


 


 


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى