Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار الاقتصاد

التوسع فى زراعة الأقطان القصيرة محليا يخدم الصناعة الوطنية ويخفض الواردات




نجحت مصر  فى زراعة نوعية ممتازة من الأقطان شرق العوينات على مساحة 1250 فدانا ، مما يفتح الباب للتوسع فى الزراعات الموسم الجديد ، بهدف خفض الواردات، وتوفير المادة الخام للمصانع المحلية .


 

وحول سبل الاستفادة من أقطان شرق العوينات ، أكد المهندس أشرف بدوى ، خبير صناعة الغزل والنسيج ، إن زراعة تلك النوعية من الأقطان التى تنتمى لفئة الأقطان المتوسطة والطويلة عالميا ، يعد حلما  طال انتظاره لمده سنوات  ، لافتا  أن مصر  نجحت فى زراعة القطن بشرق العوينات بمواصفات قطنية مميزة وانتاجيه 9.8 قنطار زهر للفدان ،وبطول تيلة ليست بالقصيرة ولكنها من متوسط التيلة إلى طويل التيلة ،حيث تتراوح من 28 ل 32 ملي.


 


أضاف أشرف بدوى ل” اليوم السابع” أنه من المعروف عالميا ،أن نسبة الاستهلاك العالمي للأقطان القصيرة يمثل 98.5% من الاستهلاك العالمي ، ومصر تستورد أقطان قصيرة ومنتجاتها من نفس نوعية الأقطان التى تم زراعتها بنجاح من غزول وأقمشة بنحو 


3 مليارات دولار  سنويا ، موضحا إنه من المعروف أن التكلفه الأكبر لمصانع الغزل هي سعر الأقطان ،والذي يمثل من 55% إلى 65% من التكاليف الكليه للغزول  .


 


أشار انه في حاله التوسع فى تلك النوعية المناسبة لمصانعنا والشبيهة بالقطن اليونانى فإن زراعه 10 آلاف فدان ينتج مايقارب 100 ألف قنطار زهر  وبكميه شعر تصل الي 70 الف طن شعر ،بما يعادل نصف إنتاج مصر من القطن الطويل التيله ،وبأقل سعر له حيث يصل قيمته إلي  175  مليون دولار، لافتا إنه  في حاله إنتاج خيوط متوسطة وغزول تصل أسعارها لنحو 321 مليون دولار علي الأقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى