Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار الاقتصاد

كل ما تريد معرفته عن ارتفاع ظاهرة الاحترار والاحتباس الحرارى فى 10 معلومات



تعتبر الأرض الآن أكثر دفئاً بنحو 1.1 درجة مئوية مما كانت عليه في القرن التاسع عشر، وذكرت الأمم المتحدة على موقعها الرسمي إننا لسنا على المسار الصحيح لتحقيق هدف اتفاقية باريس لمنع درجة الحرارة العالمية من تجاوز 1.5 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الصناعة، حيث يعتبر هذا الحد الأعلى لتجنب أسوأ التداعيات المحتملة لتغير المناخ.


 


تعرف علي التفاصيل من خلال 10 معلومات


1- الأرض الآن أكثر دفئاً بنحو 1.1 درجة مئوية مما كانت عليه في القرن التاسع عشر. لسنا على المسار الصحيح لتحقيق هدف اتفاقية باريس لمنع درجة الحرارة العالمية من تجاوز 1.5 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الصناعة. يعتبر هذا الحد الأعلى لتجنب أسوأ التداعيات المحتملة لتغير المناخ.


 


2- كانت الأعوام 2015-2019 هي الأكثر دفئاً المسجلة على الإطلاق، في حين كان العقد 2010-2019 الأكثر دفئاً المسجل على الإطلاق.


 


3- ازدادت درجة حرارة سطح الأرض بشكل أسرع منذ عام 1970 مقارنةً بأي فترة أخرى مدتها 50 عاماً على مدار 2000 عاماً الماضية على الأقل.


 


4- وفقاً للمسار الحالي لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون، يمكن أن ترتفع درجة الحرارة بما يصل إلى 4.4 درجة مئوية بحلول نهاية القرن.


 


5- في عام 2019، وصلت تركيزات غازات الدفيئة إلى مستويات عالية جديدة، وكانت مستويات ثاني أكسيد الكربون 148% من مستويات ما قبل الصناعة.


 


6- استمرت تركيزات غازات الدفيئة، التي وصلت بالفعل إلى أعلى مستوياتها في مليوني عام، في الارتفاع.


 


7- منذ منتصف الثمانينيات من القرن الماضي، ارتفعت درجات حرارة الهواء السطحي في القطب الشمالي بمعدل ضعف سرعة المتوسط العالمي على الأقل، في حين انخفض الجليد البحري والصفائح الجليدية في جرينلاند والأنهار الجليدية خلال نفس الفترة وزادت درجات حرارة التربة الصقيعية.


 


8- يجب أن تنخفض الانبعاثات بنسبة 7.6 في المائة سنوياً من 2020 إلى 2030 لمنع ارتفاع درجات الحرارة من تجاوز 1.5 درجة مئوية، و2.7 % سنوياً ليبقى الارتفاع أقل من 2 درجة مئوية.


 


9- تقدر فجوة الانبعاثات في عام 2030، أو الفرق بين التخفيض الضروري لثاني أكسيد الكربون والاتجاهات الحالية، بما يعادل 12-15 جيجا طن من مكافئ ثاني أكسيد الكربون (Gt CO2e) للحد من ظاهرة الاحترار العالمي إلى أقل من 2 درجة مئوية، بالنسبة لهدف 1.5 درجة مئوية، تبلغ الفجوة 29-32 جيجا طن من مكافئ ثاني أكسيد الكربون، وهو ما يعادل تقريباً الانبعاثات المجمعة لأكبر ستة دول من حيث الانبعاثات.


 


10- لاتباع مسار متوافق مع 1.5 درجة مئوية، سيحتاج العالم إلى خفض إنتاج الوقود الأحفوري بنسبة 6% تقريباً سنوياً بين عامي 2020 و 2030، وبدلاً من ذلك، تخطط الدول وتتوقع متوسط زيادة سنوية بنسبة 2%، والتي سينتج عنها بحلول عام 2030 أكثر من ضعف الإنتاج المتوافق مع حد 1.5 درجة مئوية.


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى