Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار الاقتصاد

وزير الصناعة يستعرض تطورات مشروع تنمية منطقة المثلث الذهبي بالصحراء الشرقية




عقد المهندس  أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة لقاء مع الجيولوجي عادل سعيد، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية للمثلث الذهبي، حيث استعرض اللقاء  تطورات مشروع تنمية منطقة المثلث الذهبي بالصحراء الشرقية، كما تم  استعرض  الفرص الصناعية والاستثمارية والمشروعات المستهدفة بالمنطقة ، حضر اللقاء الدكتورة شيماء علي رئيس الإدارة المركزية للتخطيط الاستراتيجي بالوزارة وعدد من المسؤولين بالهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية للمثلث الذهبى.


 


وقال الوزير أن مشروع المثلث الذهبي يعد  أحد أهم المشروعات القومية الكبرى التي تخدم منطقة جنوب مصر كما يعد أحد المشروعات التنموية التي تعتمد على الثروات التعدينية للمنطقة لاحتوائها على كميات هائلة من الذهب والفوسفات والفلسبار والكوارتز والفلوسبار والزنك والجرانيت والرمال البيضاء، بالإضافة لما تتمتع به من مقومات التنمية المستدامة من حيث الموقع الاستراتيجي المتميز. 


 


وأكد سمير حرص الدولة على الاستفادة من المقومات الهائلة المتوفرة في منطقة المثلث الذهبي في مجالات الصناعة والسياحة والزراعة والتعدين ، مشيراً إلى أهمية الموقع الجغرافي والاستراتيجي للمنطقة على البحر الأحمر، وقربها من ميناء سفاجا التعديني (ابوطرطور)، حيث ستسهم فى زيادة الصادرات المصرية إلى الأسواق العالمية. 


 


ووجه الوزير بتوفير كافة أوجه الدعم الفني للمشروع من خلال الوزارة واجهزتها التابعة .


 


ومن جانبه أوضح الجيولوجي عادل سعيد، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية للمثلث الذهبي ان مشروع المثلث الذهبي  يقع في الصحراء الشرقية على مساحة تزيد على 2.2 مليون فدان، ما بين قنا وقفط وسفاجا والقصير، حيث يضم المثلث الذهبي مناطق صناعية وتعدينية وسياحية وزراعية وتجارية، لافتا إلى أن المنطقة تحتوي على كثير من مقومات الصناعية واللوجستية والسياحة والمواقع الأثرية . 


 


وأشار سعيد إلى أن منطقة  المثلث الذهبي تعتبر أحدى أغنى المناطق الاقتصادية في مصر نظرًا  لما   تتمتع باحتياطات تعدينية هائلة، لافتا الى أن المشروع سينفذ على 5 مراحل، ويستغرق المشروع 30 عاما للانتهاء منه بالكامل، وسيوفر 350 ألف فرصة عمل.


 


 


 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى