اخبار الاقتصاد

سعر جرام الذهب اليوم الأحد 2435 جنيها لعيار 21



ننشر آخر تحديث في أسعار الذهب اليوم بالسوق المصرى، وسجل جرام الذهب عيار 21 وهو الأكثر مبيعا في مصر 2435 جنيها للجرام بالتزامن مع الإجازة الأسبوعية للبورصة العالمية وكذلك إجازة سوق الصاغة.


 


أسعار الذهب اليوم:


عيار 21 يسجل 2435 جنيها.


 


عيار 18 يسجل 2087 جنيها.


 


عيار 24 يسجل 2783 جنيها.


 


الجنيه الذهب 19480 جنيها.


 


السوق العالمي للذهب 


يترقب سوق الذهب هذا الأسبوع صدور بيانات عن الاقتصاد الأمريكي منها القراءة الأولية للناتج المحلي الإجمالي عن الربع الثالث، كما يترقب سوق الذهب مع نهاية الأسبوع بيانات التضخم المفضلة للبنك الفيدرالي وهو مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي والتي قد تؤثر على أسعار الذهب.


 


صدور قراءة إيجابية للناتج المحلي الإجمالي في أمريكا أفضل من المتوقع فقد تعمل على التأثير السلبي على الذهب، منذ كون مرونة نمو الاقتصاد الأمريكي هو أهم الأسباب وراء بقاء عائدات السندات عند أعلى مستوياتها منذ 16 عاما وهذه العوامل قد تقلل من فرص استمرار ارتفاع الذهب ودخوله في تصحيح سلبي يحتاجه الذهب بشكل كبير لتجميع زخم كافي للعودة واختراق المستوى 2000 دولار للأونصة وتسجيل مستوى قياسي جديد، وفق تحليل جولد بيليون.


 


وأشار تحليل السوق إلي أنه يبقى الدعم الرئيسي من التصعيد في الحرب في الشرق الأوسط متواجد لدعم الذهب بالإضافة أن الأسابيع الأخيرة شهدت ارتفاع في الطلب الفعلي على الذهب في المنطقة الأسيوية.


 


في ذات السياق يسعى المستثمرون اليابانيون في حماية قوتهم الشرائية حيث شهد الين ضعفًا كبيرًا في أسواق العملات العالمية مما دفعهم إلى الاتجاه للذهب، وفي الوقت نفسه يتجه المستثمرون الصينيون إلى المعدن الأصفر لحماية أنفسهم من تباطؤ الاقتصاد.


 


أحد الأسباب وراء ارتفاع الطلب الأسيوي على الذهب الأسبوع الماضي هو المخاطر الجيوسياسية العالمية وهروب رؤوس الأموال الناجم عن احتمال ضعف الاقتصاد الصيني.


 


وأظهر تقرير التزامات المتداولين المفصّل الصادر عن لجنة تداول السلع الآجلة، والذي يُظهر وضع المضاربة على الذهب للأسبوع المنتهي في 17 اكتوبر، ارتفاع مفاجئ في عقود شراء الذهب بمقدار 11080 عقد مقارنة مع التقرير السابق، بينما انخفض عقود بيع الذهب بمقدار 30225 عقد مقارنة مع التقرير السابق.


 


البيانات المتأخرة الصادرة عن تقرير لجنة تداول السلع الآجلة (COT) تظهر ارتفاع كبير في الطلب على عقود شراء الذهب مقارنة مع الأسابيع الماضية، وذلك بسبب لجوء الاستثمارات إلى الذهب كملاذ آمن بعد بداية الحرب في الشرق الأوسط.


 


المتوقع أن يستمر وضع الطلب المتزايد على عقود شراء الذهب خلال الفترة القادمة حتى ظهور بوادر لحل الأزمة الحالية وانتهاء التوترات الجيوسياسية.


توقعات أسعار الذهب 


استطاع الذهب التداول بالقرب من المستوى النفسي 2000 دولار للأونصة وشهد تراجع في مكاسبه بشكل واضح بمجرد الاقتراب من هذا المستوى الأمر الذي يدل على وجود عمليات بيع عند هذه المنطقة.


هناك تشبع في الشراء في الذهب على المؤشرات الفنية من شأنه أن يقلل من زخم صعود الذهب خلال الأسبوع القادم، لذا من المتوقع أن يتعرض الذهب لبعض التراجع كتصحيح سلبي بعد الارتفاع الكبير والمتواصل الذي شهده خلال الأسبوعين الماضيين.


 


التصحيح قد يعود بالسعر إلى المستوى 1960 دولار للأونصة ومن بعده منطقة المستوى 1950 دولار للأونصة، وبمجرد تجميع الزخم الكافي مع شرط استمرار حافز الصعود سيعود الذهب لاختراق المستوى النفسي 2000 دولار للأونصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى