اخبار الاقتصاد

مدينة الجلود تتعاون مع الوكالة الألمانية لتطوير مناهج التعليم الفنى



أعلنت مدينة الجلود بالعاشر من رمضان، عن تعاون استراتيجي مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ)، بخصوص تطوير مناهج التعليم المزدوج في قطاع الجلود. 


 


وأعرب المهندس فرج السنان، رئيس مجلس إدارة مركز الجلود المتطورة – المشرف على مدينة الجلود بالعاشر من رمضان- عن ترحيبه بالتعاون مع الوكالة الألمانية وغيرها من الجهات لتنمية مدينة الجلود وزيادة معدلات الإنتاج والتصدير.


 


وأشار إلى الشراكة مع الوكالة الألمانية ستساهم بشكل كبير في العمل علي تحسين جودة التعليم وتطوير المناهج والمهارات المطلوبة في قطاع الجلود.


 


وقال المهندس محمد زلط نائب رئيس مجلس مركز الجلود المتطورة، خلال جولة لوفد الوكالة الألمانية بالمدينة، إن الهدف من الجولة هو رصد الجدارات والمهارات المطلوبة لتضمينها في مناهج التعليم المزدوج من زيارة المصانع ومشاهدة المعدات والآلات والمصانع واستطلاع رأي أصحاب المصانع فيما يخص احتياجاتهم من العمالة المؤهلة.


 


وأضاف أنه تم الاتفاق مع ممثلي الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) على أن تكون المناهج مقسمة قسمين أحدهما لمجال الأحذية والآخر للمصنوعات الجلدية، مؤكدًا أن الوفد تأكد إن الجدارات والمهارات تتطلب ضرورة وجود منهجين لهذا القطاع وليس منهجا واحدًا.


 


وأشار “زلط”، إلى أنه من المقرر قيام الوكالة الألمانية بتنظيم ورشة عمل لمدة 4 أيام وسيتم دعوة مستثمري المصانع للاتفاق على الجدارات المطلوبة، يعقبها ورشة لمطابقتها وتضمينها المناهج خلال شهر يونيو المقبل.


 


وقال المهندس أحمد الألماني عضو مجلس إدارة مدينة الجلود، حرص الجميع على بذل كافة الجهود بمختلف المستويات لتحسين أداء المصانع بالمدينة وتلبية كافة احتياجاتهم ومن بينها توفير العمالة المؤهلة. 


 


وأضاف أنه تم البدء في التعاون مع الوكالة الألمانية كخطوة أساسية لتطوير وتوفير مناهج تعليمية تلبي متطلبات الصناعة وتعكس التطورات الحديثة في هذا المجال.


 


ومن جانبها أكدت الدكتورة ياسمين يحيي خبير مشروع دعم التشغيل في الوكالة الألمانية، أهمية التعرف على جدارات واحتياجات المصانع المختلفة لتطوير المناهج الخاصة بمهنة صناعة الجلود في مصر.


 


وأشارت إلى أهمية دمج المعرفة النظرية مع التطبيق العملي في تدريب الطلاب وتأهيلهم لمتطلبات الوظائف الخضراء في صناعة الجلود.


 


وتابعت انه في إطار هذا التعاون، ستقوم الوكالة الدولية الألمانية بتقديم الخبرات والاستشارات الفنية لتطوير وتحسين مناهج التعليم المزدوج بقطاع الجلود، عبر تقييم الاحتياجات والتحليل المهني وتصميم مواد تعليمية تتناسب مع احتياجات الصناعة المصرية وتعمل على تنمية المهارات العملية للطلاب.


 


وكشفت عن تنظيم عدة ورش عمل بالتعاون مع المصنعين للعمل على سرعة إنجاز وتجهيز تلك المناهج خلال المرحلة القليلة المقبلة.


 


وأوضح المهندس محمد العوضي استشاري بمشروع دعم التشغيل بالوكالة الألمانية، أنه من المرتقب أن يترتب على هذا التعاون تحقيق تقدم كبير في تعزيز التعليم المزدوج بقطاع الجلود وتطوير القوى العاملة المهنية في هذا المجال، بما يساهم في تلبية احتياجات المصانع.


 


ومن جانبه أشاد أشرف مرعي المدير الإقليمي للاتحاد العربي لتنمية الصادرات والصناعات الجلدية، بالجهود التي تقوم بها إدارة مركز الجلود المتطورة خلال الفترة الأخيرة لتذليل العقبات التي تواجه المصنعين للمساهمة في استمرارية الإنتاج .


 


وأكد “مرعي”، على ضرورة تعديل المناهج مدارس التعليم الفني الخاصة بقطاع الجلود لتخريج دفعات تواكب احتياجات سوق العمل، مقترحا أن يتضمن المنهج الجديد لقسم المصنوعات الجلدية كيفية تصنيع الشنط الحريمي والرجالي، المحفظة، الحزام، والملابس الجلدية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى