اخبار الاقتصاد

البورصة المصرية تنضم لمبادرة عالمية لتغير المناخ لخفض الانبعاثات الكربونية




قال أحمد الشيخ، رئيس البورصة المصرية، إن البورصة المصرية انضمت إلى مبادرة الاتحاد العالمي للبورصات من أجل المناخ، وذلك لتعزيز أهمية العمل المناخي والتنمية المستدامة كركائز أساسية لمستقبل أفضل.


 


وأضاف أن البورصة المصرية إيمانا منها بدورها الإقليمي الرائد في تعزيز الاستدامة قد أعلنت عن إطلاق السوق الأفريقي الطوعي لتداول شهادات خفض الانبعاثات الكربونية، وهي خطوة هامة توضح التزام البورصة بتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتعزيز المبادرات البيئية نحو الوصول إلى صافي الانبعاثات الصفري (الحياد الكربوني).


 


وكان أحمد الشيخ، رئيس البورصة المصرية، ونائبته هبة الصيرفي، قد شاركا في احتفالية “قرع الجرس من أجل المناخ 2023” في المبنى التاريخي للبورصة المصرية، وذلك بمناسبة مبادرة الاتحاد العالمي للبورصات (WFE) التي أطلقها هذا العام بالتزامن مع مؤتمر الأمم المتحدة الثامن والعشرين لتغير المناخ (COP28) المنعقد في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 30 نوفمبر إلى 12ديسمبر 2023.


 


وقالت نانديني سوكومار، الرئيس التنفيذي للاتحاد العالمي للبورصات: “مشاركة البورصات أمر بالغ الأهمية لتسهيل الانتقال إلى الاقتصاد الأخضر، لأنها توفر مصدرا رئيسيا للاستثمار، حيث يعتبر المناخ قضية محورية بالنسبة لجميع أعضاء الاتحاد، ويسعدنا أن نراهم يتعاملون بشكل إيجابي معها، ومن خلال قرع الجرس تثبت البورصة المصرية التزامها بهذه القضية، ونحن نتطلع إلى التعاون مع البورصة المصرية ومع أعضائنا الآخرين لنواصل البناء على النجاحات التي حققتها أسواق المال هذا العام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى